الفلسفة والأهداف

 

واحة سيوة تقع في صحراء مصر الغربية بالقرب من الحدود الليبية وعلى بعد حوالي 590 كيلو متر من الأسكندرية. سيوة ليست فقط واحة بها مساحات كبيرة من نخيل البلح وأشجار الزيتون، ولكنها أيضا واحة ذات تاريخ عريق. وسكانها معروفين بكرم الضيافة، يعيشون بين ربوع طبيعة خلابة. وتنتج الواحة أجود أنواع التمور وأفضل Hauptweg auf der Farmأنواع زيت الزيتون في مصر

 

في القرن الرابع قبل الميلاد جاء الأسكندر الأكبر إلى معبد الوحي في أغورمي والذي يقع في مركز الواحة القديم لكي يعلن نفسه من خلال كهنة معبد آمون ملكا على العالم أجمع. وكذلك جاءت الملكة الجميلة كليوباترا للإستجمام والراحة

 

وبعد إنهيار الدولة الفرعونية صارت سيوة لزمن طويل مكانا منسيا بعد أن كانت مركزا هاما لتجارة القوافل وإستراحة للعابرين. ولكن اليوم أصبحت سيوة مكانا تضع عليه الحكومة المصرية آمالا  حصاد البرسيمعريضة في مجال التنمية والأستثمار

 

ومن أهداف الحكومة المصرية الأساسية

تشجيع وتطوير الزراعة الحيوية العضوية -

فتح مجال للسياحة التي تحافظ على الطبيعة -

 

ولذلك فقد شيدت طرق سريعة جيدة تربط سيوة بمدن مصر ووفرت الطاقة الكهرباﺋية وحفرت الترع والعيون الماﺌية، وقدمت جميع التسهيلات للمستثمرين، ويتم الآن تجهيز مطار سيوة حتى يستطيع استقبال الطيران الداخلي

 عين الماء

 

 

ونظرا لخواص الطبيعة المتميزة في سيوة، وحفاظ على التراث والعادات السيوية فإننا نراعي القيمة والجودة على حساب الكمية عند إتخاذ القرارات المتعلقة بالإستثمار هناك

 

وهذا يعني عند إستصلاح الأرض مراعاة التالي

إنتاج زراعي حيوي يلاﺋم -خصاﺌص التربة -

إستخدام المواد المتاحة للزراعة في الواحة بقدر المستطاع -

إستعمال التقنية المحافظة على البيئة -

إحترام عادات وتقاليد المجتمع السيوي في عملية تطويرالقرى، وعند  حفر بئر المياهاختيار التأهيل المهني المناسب لسكان الواحة

 

النواحي التنظيمية والبرامج

في العشر سنوات الأخيرة اهتمت الحكومة المصرية اهتماما كبيرا بعملية تنمية وتطوير القطاع الأقتصادي والزراعي في واحة سيوة وذلك بمساعدة منظمات دولية مثل الأتحاد الأوروبي والبنك الدولي ومنظمة الأمم المتحدة، مما شجع الكثير من المستثمرين للإستثمار في مجال الزراعة والسياحة، والذي أدى بدوره إلى النهوض بالبنية الأساسية والتحتية للواحة

 

 حصاد البرسيم

ولكي تشجع الحكومة المستثمرين على إستثمارالمزيد من الأموال في سيوة، قامت باعفاء المشاريع المقامة في الواحة وضواحيها من الضراﺋب لمدة عشرين سنة. ولكنها تشترط للموافقة على إعطاء تراخيص لإقامة المشاريع الإستثمارية المحافظة على طبيعة الواحة الحضارية والتاريخية والبيئة المتميزة

 

 

ونحن بدورنا نسعى إلى تحقيق العديد من الأهداف التنموية التي تتناسب مع الظروف البيئية للواحة ، وذلك عن طريق

إقامة إقتصاد يعتمد بصورة داﺌمة ومستمرة على الزراعة الحيوية العضوية

تطوير طريقة الري - الأعتماد على التسميد العضوي من خلال الكمبوست المنتج في مزرعتنا في سيوة من أجل زيادة خصوبة التربة

ترشيد إستخدام مصادر الطاقة والمواد الخام

عمل دورات تدريبية وتأهيلية مهنية للعاملين لدينا بالشركة ولسكان الواحة

تحسين مستوى معيشة أهالي الواحة عن طريق توفير فرص عمل بمرتب مجزي

مساواة المرأة في الأجر مع الرجل

تنظيم عملية التخلص من القمامة والمخلفات في سيوة

تدريب ومساندة جمعيات الأسر المنتجة في مجالات الصناعات اليدوية مثل السجاد والنسيج

بناء وتشجيع السياحة المحافظة والملاﺋمة للبيئة